منتدى الإرشاد التربوي - مديرية التربية والتعليم - طوباس

منتدى الإرشاد التربوي ،،، Educational Counselling Forum منتديات ارشاد وتوجيه الدعم من قسم الأرشاد التربوي في مديرة التربية والتعليم بمحافظة طوباس

وزارة التربية والتعليم العالي

وزارة التربية والتعليم العالي
brothersoft.com

المواضيع الأخيرة

» النقاط الست والثلاثون لتحفيز الذات
الأربعاء أكتوبر 03, 2012 11:02 am من طرف waj3anayat

» جدد طاقتك
الأحد سبتمبر 30, 2012 11:56 pm من طرف waj3anayat

» مدرسة ابوذر الغفاري
الخميس يونيو 14, 2012 11:47 am من طرف حسن

» اسئلة الارشاد للعام الماضي 2012
الإثنين مايو 14, 2012 10:26 am من طرف حسن

» جولة تفتيشية لمتابعة ظاهرة عمالة الأطفال
الإثنين أبريل 23, 2012 1:20 pm من طرف حسن

» احتفال مركزي بيوم الطفل الفلسطيني
الإثنين أبريل 16, 2012 9:31 am من طرف حسن

» العضو ام بيان
الأحد مارس 18, 2012 10:14 am من طرف Admin

» تهنئة بمناسبة يوم المرأة العالمي
الثلاثاء مارس 06, 2012 10:01 am من طرف Admin

» سوزان ، يمان محمود ، و. جميل
الثلاثاء مارس 06, 2012 9:52 am من طرف Admin


    خطوة خطوة مع المراهق .. نحو التغيير

    شاطر
    avatar
    ماجده شريم

    المساهمات : 24
    تاريخ التسجيل : 22/09/2009

    خطوة خطوة مع المراهق .. نحو التغيير

    مُساهمة  ماجده شريم في الجمعة مايو 14, 2010 10:17 pm





    الخطوة الأولى:
    أجلس معه
    وأنواع المجالس ثلاثة:
    1- الفوقية
    2- التحتية
    3- المعتدلة

    1- المجالسة الفوقية
    وهي أن توجه التعليمات أو المحاسبة الى المراهق - وأنت جالس وهو واقف - وهو وضع المعلم.
    والرسالة التي تصله منك الآن هي افهم فأنا أعلم منك وأنا أعلى منك شرفا ومعرفة.
    انتبه:-
    يجب أن تعلم أن المراهق يعرف تمام المعرفة أنك أعلم منه وأعرف منه وتستحق الطاعة.
    ولكن: هذه الطريقة لاتؤدي الغرض المطلوب حيث أن المراهق لايستمع بل يفكر في العوائق الفوقية التي وضعتها,أنت أمامه فقد يكابر ويعاند وهكذا وهكذا لاتصل الى نتيجة.

    2- المجالسة التحتية:
    وهي أن توجه التعليمات الى المراهق وأنت واقف وهو جالس وهو وضع المحقق.
    والرسالة التي تصله منك الآن هي أنا أقوى منك وأستطيع أن الطمك أو أهجم عليك في أي لحظة.
    وهنا أعلم أن المراهق الشاب يعرف تماماً انك أقوى منه وتستطيع ان تلطمه في أي وقت تشاء.
    ولكن: هذه الطريقة لاتؤدي الغرض المطلوب حيث إن المراهق لايستمع بل يفكر متى ستضربه ومتى ستلطمه,ويفكر في التحتية التي وضعته بها مما قد ينتج عنه ضعف الشخصية خاصة عند تكرار هذا النوع من المجالسة.

    3- المجالسة المعتدلة:
    وهي أن توجه التعليمات أو المحاسبة أو الاستفسار للمراهق وأنت واقف أوجالس بنفس مستوى المراهق وهو وضع الصديق والرسالة التي تصله منك الآن هي أنا أحبك,ويفضل الجلوس سواء بالمواجهة ولكن دون التحديق والنظر المباشر للعين طوال الوقت أو المجالسة الجانبية والدنو منه.
    وهنا يشعر المراهق أنك لاتترفع عليه ولاتنوي الهجوم عليه ويشعر باهتمامك به وحرصك على أن تسمعه فيطمئن ويشعر بالراحة فتكون أول خطوة في التعامل هو استعداد المراهق أن يرمي وهمه وخوفه ويصارحك بما في نفسه.

    متى وأين تجالسه:
    يجب أن يحرص ولي الأمر على اختيار المكان المناسب والزمان المناسب لطرح المشكلة ومناقشة وسائل علاجها حتى تؤدي ثمارها المرجوة.

    المكان:
    1- أن يكون مألوفاً.
    2- بعيداً عن أعين الناس.
    3- فيه خصوصية وسرية.
    4- يفضل ان يكون خارج المنزل أو في غير مكان حدوث المشكلة.
    5- يفضل التغيير والانتقال إذا كان الوقت طويلاً.

    الزمان:
    1- أن يكون وقتا مناسبا لايتبعه انشغال.
    2- أن يكون وقتا كافيا للمراهق أن يقول ماعنده.
    3- أن يكون في غير أوقات العادات اليومية الخاصة مثل الطعام أو النوم.
    4- وقت الصباح أفضل من وقت المساء.
    5- أن تكون أوقات أو فترات متقطعة.

    الخطوة الثانية:
    الرفق واللين (لاتزجره)
    واهم مايعبر عن الرفق واللين استخدام الصوت المناسب, فكلما كان الصوت هادئا كان أسرع في الفهم والقبول, ونعني: أن يكون بدون صراخ أو إزعاج, حتى لاينشغل المراهق بالتفكير بما سيحدث له نتيجة العصبية.

    ولاحظ
    أ‌- النبرة:
    التنويع في استخدام نبرة الصوت حسب نوع الموقف ونلخصها في:
    نبرة إيجابية مثل الفرح والسرور والود والمدح...الخ أو سلبية مثل: الغضب البسيط والذم أو عدم التوقع أي الصدمة.
    ب‌- السرعة:
    يجب أن تحرص على أن يسمع الشاب كل كلمة مراد توجيهها إليه وتكون المعلومة متوسطة وأحياناً بطيئة في سرعتها وتكرار الكلمة المراد توجيهها للمراهق.
    ج- البيان:
    فصاحة وصوغ الكلمة والعبارة, حيث يجب أن تستخدم الكلمات التي يمكن للشاب فهمها, ثم تطبيقها وعدم التشدق بالجملة المصفوفة وغير المفهومة.

    الخطوة الثالثة:
    اشعره بالأمان
    وهنا يجب ان يحرص ولي الأمر على أن يحتوي المراهق فلاينفر أو يتقزز منه أو من كلامه أو حتى يشعره بذلك, بل يحرص على أن يحتويه ويشعره بالأمان والثقة, وأنه يريد له الإصلاح وعدم العودة الى عاداته السيئة أو الأخطاء المرفوضة ويكون احتوائه كالآتي:
    أ‌- في شكل الجلسة والدنو منه دون التلويح باليد.
    ب‌- بالصوت الهادىء بدون تأفف أو تذمر.
    ج- من خلال إعطائه فرصة ليعبر عن نفسه.

    الخطوة الرابعه:
    تحاور معه
    البدء بعرض أجزاء المشكلة ثم توضيح مدى حرص ولي الأمر على حماية الشاب من الوقوع في اي خلل, قد يسيء له, ثم إشعاره بالأمان وانه سوف يسمع منه, ثم يتم مسامحته إذا لزم الأمر.

    الحديث المتبادل
    يستأذن ولي الأمر المراهق إذا أراد أن يبدأ أولاً فيقول لماذا بدر منه الخطأ أو أن يبادر ولي الأمر في عرض الحدث أو المشكلة ثم يعلق المراهق عليها أو العكس, وذلك بهدف التالي:
    1- تعريف المشكلة.
    2- تجريم الموقف أو تبرئته.
    3- العقوبة أو المثوبة.
    الحرص من ولي الأمر على عدم المقاطعة كلما وجد تناقضا أوخطأ في الحديث وعدم تصيد الكلمات أو العبارات الأمر الذي يحجم بالشاب عن المصارحة وإدلاء ما عنده لأنه قد لاتعبر الكلمات 100% عما يجيش بصدر المراهق.

    الخطوة الخامسه:
    أحسن الاستماع إليهم


    الخطوة السادسة:
    أعطه حرية الاختيار
    يحرص ولي الأمر أن يشرك المراهق معه في أتخاذ القرار أو العلاج المناسب لحل المشكلة أو تحسين الأداء وكذلك البدائل التي سوف تطرح.


    الخطوة السابعة:
    حفزه عند الإنجاز
    والحوافز :هي عبارة عن تقديم أشياء مادية أو معنوية محبوبة عند المراهق تساعد على تغيير الأمر غير السوي واستقرار الأمر الحسن.

    الخطوة الثامنة:
    عاقبه عند التقصير
    ومن أشكال العقاب:
    حرمان: وهو عبارة عن تقليل فترات السعادة المحبوبة والمفضلة عند المراهق.
    لفظية: مثل اللوم أو الضغط على الذراع أو الكتف بما يحدث بعض الألم الخفيف.
    خسارة :خسارة الحقوق مثل المصروف والخروج مع الأقران ..الخ.
    فقد الثواب: الذي وعد به في حالة عدم الإنجاز.


    الخطوة التاسعة:
    اجعل له مجالاً للعودة
    وذلك بالتشجيع والقبول في حالة توبة المراهق وتركه الفعل السيء يقول تعالى: (قل ياعبادي الذين أسرفوا على أنفسكم لاتقنطوا من رحمة الله إن الله يغفر الذنوب جميعاً إنه هو الغفور الرحيم) ( الزمر/35).

    الخطوة العاشرة:
    الدعاء
    صلاح الأباء
    فصلاح الأباء مصدر من مصادر رزق الأبناء.
    وعليك باختيار الأوقات المناسبة (أوقات الاستجابة) مثل :
    عند السجود ويوم الجمعة وبعد صلاة الفجر وقت السحر وبعد قراءة القرآن وبعد الضوء ودعاء الصائم ودعاء المريض ودعاء السفر..الخ الثقة وإحسان الظن بالله عز وجل:
    وقال تعالى: (وقال ربكم ادعوني أستجب لكم إن الذين يستكبرون عن عبادتي سيدخلون جهنم داخرين) (غافر /60).
    وأخيراً :لاتنسى:-
    الكلمات المشجعة :أبناؤنا يحبون ان يسمعوا منا التالي:
    1- أريد أن أفهمك.
    2- أنا فخور بك.
    3- أنا معك يمكن أن استمع إليك متى احتجتني.
    4- أثق بك.
    5- أنا أحبك.

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة سبتمبر 22, 2017 2:36 am